الحارس السعودي عبد الله المعيوف

عبد الله المعيوف حارس مرمى المنتخب السعودي الذي أثير حوله الجدل مؤخراً بعد أخبار عن استبعاده عن صفوف المنتخب. وكان المدرب الفرنسي للمنتخب السعودي هيرفي رينارد قد أكد في تصريحات صحفية أنه اتخذ قراراً نهائياً بعدم رغبته في استدعاء الحارس عبد الله إلى المنتخب معلّقاً أنه لا يعيد زوجته التي انفصلت عنه، في إشارة إلى أن المعيوف هو من تخلّى عن اللعب في المنتخب عندما صرح سابقاً أنه يريد اعتزال لعب كرة القدم دولياً. وكان المعيوف قد صرّح بهذا الأمر بعد استيائه من التجاهل الذي تعرّض له خلال مشاركاته مع المنتخب.

عبد الله المعيوف بين الأهلي والهلال والمنتخب

حارس المرمى السعودي عبد الله من مواليد العام 1985 في مدينة الرياض. بدأ مسيرته الكروية مع نادي الهلال السعودي، لكنه غادره بعد عام واحد ليلتحق بنادي الأهلي السعودي 2007، وبدأ اللعب في الفريق الأول للنادي كحارس مرمى احتياطي حتى العام 2009 عندما لعب أول مباراة له ضمن دوري المحترفين. ولم يصبح لاعباً أساسياً في تشكيلة الأهلي إلا في موسم 2013/2014. نجح في الموسم التالي مع الأهلي بالفوز بكأس ولي العهد السعودي، ثم في موسم 2015/2016 كان حارس المرمى الأساسي حين فاز الأهلي بكأس الملك والدوري.

عاد المعيوف إلى الهلال في موسم 2016/2017 بعد أن وقّع معه عقداً لعامين اثنين. وكانت أول مباراة برز فيها مع الهلال ضد فريق الباطن، حيث بقيت شباكه نظيفة ليفوز فريقه 2-0. وبقي في حراسة مرمى الهلال طيلة مباريات الموسم حيث فاز بلقب الدوري بعد مباراة تألق فيها وفاز فيها الهلال 5-1 على النصر، ثم تألق ثانية في الموسم ذاته في نهائي كأس الملك ضد ناديه السابق الأهلي ليفوز مع فريقه بنتيجة 3-2 ويرفع معه كأس الملك بعد أن رفعها في العام السابق مع الأهلي.

استمر المعيوف في حراسة مرمى الهلال في المواسم التالية وحقق أرقاماً رائعة إذا فاز بدوري المحترفين في المواسم 2017/2018، 2019/2020 و 2020/2021، ورفع كأس خادم الحرمين الشريفين في العامين 2017 و2019، وكأس السوبر السعودي في العام 2018. وفي المشاركات الدولية مع الهلال فاز المعيوف بكأس أبطال آسيا مرتين في العامين 2019 و2021. وعلى المستوى الشخصي فقد فاز بلقب أفضل حارس مرمى في البطولة العربية للأندية في العام 2019. ولا زال يلعب مع الهلال حتى اليوم. ويُذكر أنه حقق رقماً قياسياً هذا العام بتسجيله المباراة رقم 70 في الدوري دون تلقي أي أهداف. وفي هذا الموسم لعب مباراته الرابعة على التوالي دون أن يدخل مرماه أي هدف ليكون أول حارس مرمى لفريق الهلال يحقق هذه النتيجة.

في العام 2018 اختير المعيوف للمشاركة ضمن صفوف المنتخب السعودي المشارك في نهائيات كاس العالم في روسيا. وكانت أولى مشاركاته كحارس مرمى احتياطي مع المنتخب في العام 2010، وشارك في بعض المباريات المتفرقة للمنتخب في الأعوام 2010، 2013، 2014 و2017، قبل أن يصبح حارس مرمى أساسياً.

استبعاد عبدالله المعيوف عن المنتخب السعودي

في العام 2019، وفي تصريح له أشار عبد الله المعيوف إلى أنه يرغب باعتزال لعب كرة القدم دولياً، وذلك في ردّة فعل على عدم إشراكه كحارس مرمى أساسي مع المنتخب السعودي في حينه. لكنه خلال شهر مارس الماضي أعلن رجوعه عن قرار الاعتزال واجتماعه مع مدرب المنتخب السعودي رينار ليبلغه عن استعداده للعودة إلى صفوف المنتخب الأخضر. لكن المدرب الفرنسي تجاهله ولم يقم باستدعائه للمشاركة إلى المنتخب في أي لقاء ودّي أو رسمي. 

وقد أثار استبعاد المعيوف عن تشكيلة المنتخب الكثير التساؤلات والاعتراضات على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد أن استدعى المدرب الفرنسي أربعة حراس آخرين  غادروا مع المنتخب إلى أليكانتي في إسبانيا في معسكر تدريبي تحضيراً لنهائيات كاس العالم 2022 في قطر في سبتمبر القادم. ويسأل مشجعو المنتخب السعودي عمّا إذا كانت تصريحات المعيوف بالاعتزال دولياً، بعد أن تعرّض للإهمال واللامبالاة مع المنتخب، سبباً كافياً لهذا الاستبعاد. 

تعليق المعيوف على استبعاده

كان المعيوف في آخر تصريحاته حول هذا الأمر قد ترك الأمور مفتوحة على جميع الاحتمالات، فقد أشار إلى أنه لا يريد التعليق على هذا الأمر كثيراً، وأنه سيرحب بالأمر في حال تم اختياره ضمن صفوف المنتخب، لكنه بالطبع لن يفرض نفسه على المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، الذي لم يشمله في التشكيلة التي ستشارك في المعسكر التدريبي في شهر سبتمبر الجاري. أضاف المعيوف أنه يحترم نظرة المدرب وقراراته، ويتمنى التوفيق للمنتخب السعودي في مباريات كاس العالم في قطر.